فبراير 2, 2023 - 1:12 م

311

أغلق العشرات من المحتجين، اليوم الخميس، طريق ديالى – السليمانية، فيما حملوا حكومة كردستان مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي.

وقال مراسل (المركز الخبري الوطني)، إن “عشرات المحتجين اغلقوا الطريق الرئيسي بين محافظتي ديالى والسليمانية”، مضيفا أن “المحتجين حملوا حكومة كردستان مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي في محافظاتهم”.

وتابع أن “المحتجين طالبوا بتوفير فرص العمل لهم نتيجة للوضع الاقتصادي السيء”

ويذكر أن الوضع الاقتصادي في العراق يشهد حالة تدهور واضحة بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الذي تخطى حاجز 165 الف دينار عراقي لكل 100 دولار، بالتزامن ارتفاع نسبة البطالة وخصوصا في شريحة الشباب، والتي أدت إلى زيادة الاحتجاجات والمظاهرات السلمية في جميع أنحاء البلد.