سبتمبر 6, 2021 - 5:46 م

85

أعلن مسؤول أميركي كبير أن أربعة أميركيين غادروا الاثنين أفغانستان برا في إطار عمليات رحيل رتبتها الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ انسحابها في نهاية آب من البلاد. وأضاف أن حركة طالبان كانت على علم بذلك “ولم تمنعهم” من مغادرة أفغانستان، بدون أن يذكر أي دولة حدودية دخلها هؤلاء الأميركيون. والمسؤول الكبير يرافق وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الذي وصل للتو الى الدوحة.
ويقول مسؤولون أميركيون إن أميركيين آخرين قد يكونوا غادروا منذ أن انهت الولايات المتحدة انسحابها من افغانستان في نهاية آب، لكن عبر وسائلهم الخاصة.
وتؤكد واشنطن أنها تراقب عن كثب ما اذا كانت طالبان ستفي بوعدها بالسماح لرعايا أميركيين ومن الحلفاء بالرحيل، فيما تبحث كيفية تعاملها مع الاسلاميين الذين سيطروا على العاصمة كابول في 15 آب مع انهيار الحكومة المدعومة من الأميركيين.
وذكر مسؤولون أميركيين أن أكثر من مئة أميركي معظمهم يحملون الجنسيتين، لا يزالون في أفغانستان بعد الجسر الجوي الذي أتاح إجلاء عشرات آلاف الأشخاص في الأيام الماضية.
وسارع خصوم الرئيس الأميركي جو بايدن الى اتهامه بالتخلي عن أميركيين.