يناير 25, 2024 - 5:38 م

39

سعد الاوسي

كالعادة في لقائي الدوري مع  السيد رئيس الوزراء محمد السوداني التقيت به ظهر يوم الخميس ٢٥ كانون ثاني  جرى بحث المشاريع والشؤون الاعلامية والثقافية والخدميةالتي يرعاها دولته ويتابعها متابعة مباشرة برؤية خلاقة تنبئ بعهد جديد في جميع الميادين التي من شأنها اعادة العراق الى مكانته كمركز للثقافة والابداع

فالحديث مع الرئيس السوداني عن خططه الحالية والمستقبلية العملاقة تجعل الواحد منا يفتخر بانتمائه الى العراق لما يحمله من افكار ومشاريع تجعل العراق مستقبلاً زاهراً هو الهدف الذي ننتظره
كنا في السابق نسمع ونقرأ عن الانجازات اما اليوم فاصبحنا نعيشها اولا باول
مرة اخرى اقول
لقد انجز الحر ماوعد باعادة كينونة الدولة وهيبتها ومكانتها ومايزال في جعبته الكثير مما ستثبته الايام وارى مرة اخرى وجوب وقوفنا نخباً الى جانب هذا الرجل الامين النزيه منذ ان تبوء اول منصب في حياته وانا اعرفه عن قرب وذلك للعبور الى الضفاف الآمنة التي طالما وعدنا بها الآخرون واخلفوا ووعدنا هو وصدق …لانه (( براند )) وليس (( كوبي ))….!!