مارس 14, 2023 - 12:23 ص

121

سيرة حسن السنيد ، تحوله إلى تاجر “متكسب” في المبادئ، بعدما وضعها في سوق السياسة، يبيع ويشتري في المواقف، فيما يمعن في إن يكون “اللا منتمي” إلى أهله وناسه، ويبرز الفوقية، والتعالي على الجذور، ويجهد في نسج العلاقات العاجية مع الرؤساء وكبار القوم. .. مثل هذا الرجل، لن يستطيع ترك بصمة في الحياة السياسية عبر منجز او منفعة، مثلما ضاعت اغلب قصائده في غياهب التجاهل لها من قبل الناس !!