مارس 3, 2023 - 3:21 ص

119

حزورة بمحطة وقود (( بانزين ونفط وغاز ))……!!

 

-نائبة فاسدة
-شكلها قبيح رغم كل عمليات البوتكس والنفخ والتصليح والتجميل
-صوتها اقبح من وجهها وذمّتها اقذر من اخلاقها
-معروفة بفسادها وتقاضيها الرشاوي
-دخلت الى البرلمان في فوضى الحراك السياسي بعد 2003 يعني وجه اسود استغل ساعة سودة من تاريخ العراق، وتسلل الى عالم السياسة
– مارست لعبتها في الرشاوي والابتزاز الرخيص منذ دخلت عالم السياسة حتى الان مع الجميع، تجار ورجال اعمل ووزراء وسياسيين، والذي لايدفع المعلوم مصيره التشهير في وسائل الاعلام والاستجوابات في البرلمان والشكاوى الكيدية في القضاء، يعني الفضيحة
– اي رئيس وزراء جديد لا يمرر صفقاتها وطلباتها وتجارتها يكون وزراؤه عرضة لتشهيراتها واستجواباتها البرلمانية، حتى يرضخ ويستجيب
– تعاني هذه الايام من غلق جميع ابواب فسادها وابتزازها بعد ان اظهرت لها حكومة السيد السوداني وجها قويا لايخضع ولا يستجيب لطلباتها، لذلك تشنّ هجوما في بعض المواقع والصفحات الالكترونية المأجورة لها وتهدد باستجوابات برلمانية لاحراج الحكومة.
– اذا عرفتم من هي فابصقوا على وجهها المنفوخ القبيح حين تظهر على الشاشة،مع انها لا تستحق حتى بصقتكم عليها
واليعرفه منو له جلكان نفط مع قنينة غاز من محطة الوقود….!