يناير 25, 2023 - 4:36 م

18

طالب عضو مجلس النواب السابق محسن السعيدي، الاربعاء، القوى السياسية والحكومة بالعمل على محاسبة البنك المركزي السابق مصطفى غالب بسبب تقصيره بملف ازمة الدولار، مبينا ان ازمة سعر الصرف ضغط اميركي على حكومة محمد شياع السوداني.
وقال السعيدي في حوار متلفز تابعته /المركز الخبري الوطني/، إن “خطوات السوداني هدفها الحفاظ على سعر صرف الدولار لكنها جاءت متأخرة  كون ملف ارتفاع سعر صرف الدولار اربك السوق العراقي”.
واضاف ان “على اللجان النيابية محاسبة محافظ البنك المركزي المعفي لانه المسؤول الاول عن التهريب وان  محافظ البنك المركزي المعفي جزء من تفاقم وعدم السيطرة على ازمة ارتفاع سعر صرف الدولار “.
وأشار السعيدي الى ان “اميركا جففت العملة العراقية وسحبت السندات ووضعتها ببنوكها مما سبب ازمة بعرض الدولار وان  ازمة سعر الصرف ضغط اميركي على حكومة السوداني “، مؤكدا ان “البرلمان عازم على اقرار قانون الموازنة لانه يتسبب بهدر المال كلما تاخر تمريره”