يناير 23, 2023 - 2:35 م

9

أن للماسكرا دور كبير في تطويل الرموش. لكن، هل تعلمين أنه بإمكانك تحضير ماسكرا بنفسك لا تساعد فقط على منح رموشك مظهراً أكثر كثافة وطولاً، بل من شأنها تعزيز صحة رموشك ومنعها من التساقط. فيما يلي، طريقة عمل ماسكرا لتطويل الرموش وتكثيفها بطرق طبيعية آمنة وفعالة.

طريقة عمل ماسكرا لتطويل الرموش بخطوات سهلة وبسيطة، لا تساعد فقط على تطويل رموشك فحسب، بل من شأنها تعزيز نموها وجعلها تبدو أكثر كثافة.

– ماسكرا لتطويل الرموش من جل الصبار
يحتوي جل الصبار على العديد من الفيتامينات والمواد المعذية للشعر، ما يساهم في نمو شعيرات الرموش بقوة أكبر، كما أنه يحافظ عليها رطبة.

 تطويل الرموش بزيت الخروع والفازلين
يعتبر زيت الخروع أحد أهم المكونات الطبيعية التي تعالج بصيلات الشعر وتعزز نموها. أما الفازلين يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، والعديد من الزيوت والشموع الطبيعية، والتي بدورها تساعد على حماية الشعر من التكسر.

المكونات:
– ملعقة كبيرة من زيت الخروع.
– ملعقة صغيرة من الفازلين.
– ملعقة صغيرة من زيت اللوز.
– ملعقة صغيرة من الآيشادو باللون المفضل لديك.
طريقة التحضير:

في وعاء نظيف، ضعي الفازلين وأضيفي إليه زيت الخروع وزيت اللوز. حركي المكونات جيداً للحصول على مزيج متجانس، ثم أضيفي إليه الآيشادو. صبي المزيج في علبة ماسكرا قديمة ونظيفة للاستخدام عند الحاجة. تابعي المزيد: طريقة عمل سيروم للحواجب والرموش

– زيوت طبيعية لتطويل الرموش وتكثيفها
إذا كنت ترغبين في تعزيز نمو رموشك، وجعلها تبدو أكثر كثافة. لا تترددي في تخصيص روتين عناية بها من خلال تطبيق إحدى الزيوت المعززة لنمو الشعر. نذكر منها:

– زيت الزيتون لتطويل الرموش وتكثيفها
يعتبر زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية الغنية بفيتامين E، ما يعزز من نمو الشعر.

طريقة الاستخدام:

قبل الخلود إلى النوم، اغمسي فرشاة الماسكرا بزيت الزيتون، ومرريها على رموشك من الأسفل حتى الأعلى كي تتشرب جيداً الزيت.

كرري هذه الخطوة يومياً لمدة شهر، وستحصلين على رموش طويلة وكثيفة.

– زيت الخروع لتطويل الرموش
يمتاز زيت الخروني بالأحماض الأمينية والإنزيمات الضرورية لتحفيز نمو الشعر، ما يجعله خياراً رائعاً لتكثيف الرموش وتطويلها.

طريقة الاستخدام:

اغمسي فرشاة الماسكرا في زيت الخروع ثم ادهني بها رموشك، عند المساء وقبل الخلود إلى النوم.

كرري هذه الطريقة يومياً لمدة شهر للحصول على النتيجة المرضية.